نظرة على البرنامج الإنتخابي

علي عميص

تختلف الحملات الإنتخابية بإختلاف الهدف الذي توضع من أجله، فهناك حملات إنتخابية تصمم من أجل الفوز، وآخرى تصمم من أجل الشهرة وكسب الصيت والوجاهة، ومنها تصمم من أجل تشتيت الأصوات عن مرشحين آخرين وتنتهي بالخسارة, لكن أي من هذه الحملات لابد وأن تحتوي على مجموعة من العناصر والعوامل التي تقودها لتحقيق الهدف الرئيسي لها، وبدون معرفة هذه العناصر وتوظيفها بشكل صحيح لا يمكن تحقيق الأهداف الإنتخابية لأي مرشح.

إن بعض الحملات الإنتخابية يجري صياغتها بشكل إرتجالي بعيداَ عن المنهجية, دون الإعتماد على أية معلومات ميدانية مستوحاة من واقع الدائرة الإنتخابية, وموازين القوى والقدرة على إدارة التحالفات, لذلك تفشل في تحقيق أهدافها، وتتلخص أهم عناصر الحملات الإنتخابية في إعداد برامج موجهة للناخبين تهدف بشكل مباشر إلى كسب تأييدهم وضمان تصويتهم لصالح المرشح أو اللائحة من خلال تنفيذ البرنامج الانتخابي الذي يلبي إحتياجات الناخبين.

وهنا يجب التشديد على أهمية أن يتلاءم البرنامج الإنتخابي للمرشح مع الصورة الذهنية المحببة والمرغوبة لدى الناخبين ، كما أن من المهم مراعاة الخصوصية التي يتمتع بها الناخبون مع الحرص على عدم إطلاق الوعود الكاذبة التي لا يمكن تحقيقها حتى ولو بادر المرشحون المنافسون إلى رفع سقف الوعود ومن المهم التشديد والتأكيد على الممكن, وعلى الواقعية والصدق، ولا يجب أن ننسى بعد الفوز بالإنتخابات بأن البرامج الإنتخابية الأخرى للناخبين حتى لو خسروا، هي بحد ذاها مطالب شعبية ويمكن العمل عليها وتحقيقها إن أمكن، نظراً لكونها مستوحاة من بين المواطنين ومن أجلهم.

لا شك أن التشابه بين البرامج الإنتخابية أمر وارد وليس بمستغرب، وذلك لأن الإحتياجات التي يرغب المجتمع في تحقيقها تتشابه إلى حد كبير، كما أن إحتياجات تكاد تتماثل إلى حد كبير، ومع ذلك نجد أن الأحياء لا تتماثل تماماً في الرغبات والإحتياجات رغم تشابه حاجات المجتمع بشكل عام، كما أن هناك عنصر مهم يتدخل في تميز برنامج إنتخابي عن آخر، ويستمد هذا التميز من خبرات المرشح السابقة، وتخصصه الحالي ومدى قدرته على توظيف كل ذلك، في رسم الخطوط الإستراتيجية لبرنامجه الإنتخابي، و الآفاق والطموحات المستقبلية التي يتمناها ويرسمها المرشح لدائرته الإنتخابية، وما يجب أن تكون عليه دائرته الإنتخابية في المستقبل، وواقعية هذه الخطط والرؤى المستقبلية وإمكانية تنفيذها، ستميز ولا شك برنامج إنتخابي عن آخر وترسم له خطى النجاح من عدمه.

من ضمن الأمور الكبرى التي يلعبها البرنامج الإنتخابي أيضاً في العملية الإنتخابية ككل، هو تمييز المرشح عن المرشحين الآخرين، وهو بحد ذاته وثيقة تخول المواطنين أن يسألوا المرشح بعد الفوز، وفي خلال فترة ولايته عن مدى تطبيق هذا البرنامج، والوعود التي قطعها قبل إنتخابه وهي بمثابة خطة عمل يجب السير بها وتحقيقها.

ختاماً يجب النظر الى الدور المهم والخفي الذي  يغفله الكثير من المرشحين وهو دورهم الحضاري في تنمية الثقافة الإنتخابية لدى جميع شرائح المجتمع، بما فيهم المواطنين الذين لم يشاركوا في العملية الإنتخابية، تمهيداً للمرحلة القادمة، ولتأسيس وترسيخ الكثير من القيم الحضارية في هذا المجال لدى المواطنين، خصوصاً إذا علمنا أن العملية الإنتخابية لن تنتهي بإنتهاء الإنتخابات الحالية وإنما هي عملية مستمرة ستُرسخ في ثقافة المجتمع لتكون جزءاً لا يتجزأ من هذه الثقافة.

كلمة في حفل ختام دورة مناصرة النساء للترشح للإنتخابات.

Advertisements

دماء أطفالنا وشهدائنا تطالب رؤساءنا بالاعتذار

علي عميص

في 17 آذار 2012 إستقبل رئيس الجمهورية ميشال سليمان كارلوس غصن في القصر الجمهوري  واشار سليمان الى تقديره الشخصي وتقدير لبنان للموقع الذي يحتله غصن والعطاءات التي يقدمها خاصة في المجالين التربوي والتعليمي, عبر المنح للطلاب المتفوقين، فضلاً عن دعمه عدداً من المشاريع الإجتماعية والإنسانية الطابع.

كذلك لبى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي دعوة كارلوس غصن, وحضر إفتتاح مشروع اكاديمي في جامعة القديس يوسف, وسار الى جانبه وصافحه, بالتأكيد فإن رئيس جمهوريتنا ورئيس حكومتنا يعلمان من هو كارلوس غصن وإلا لما إستقبلاه

1

فمن هو كارلوس غصن؟!

 كارلوس غصن (رئيس مجلس ادارة شركتي “رينو” الفرنسية و”نيسان” اليابانية) لبناني زار الكيان الصهيوني في العام 2008 بعد عاميّن من حرب تموز وإستشهاد أطفال الجنوب على مرأى العالم، وعقد صفقة تجارية لحساب الشركة التي يعمل فيها, والتقى كارلوس آنذاك رئيس الدولة العبريّة شمعون بيريز ورئيس حكومتها آنذاك إيهود أولمرت و ممثلين عن أركان الدولة.
كارلوس غصن من أنقذ اسرائيل بعد  إرتفاع أسعار البترول عندما تعهد أن يجعل إسرائيل أول بلد في العالم تسير سياراته على البطارية الكهربائية خلال ثلاث سنوات فقط لانهم لا يملكون الفائض من الأموال لإنفاقها على شراء البترول الذي أصبح باهظ الثمن. وغيرها من المشاريع التي يحلم لبنان بإمتلاكها..

2

فكيف يتم استقبال كارلوس غصن في القصر الجمهوري ؟  وكيف يشارك ميقاتي في حفل يدعوه اليه غصن ؟!

أن يصبح التعامل مع العدو نهج حياة بالنسبة للبعض, تديره المصالح المشتركة هو أمر مرفوض جملتاً وتفصيلاً على القضاء اللبناني محاكمة كارلوس غصن بتهمة دخول أراضي العدو والتعامل معه وتقديمه يد العون إلى هذا الكيان .

كما على رؤسائنا تقديم الإعتذار العاجل للشعب اللبناني ولدماء الاطفاء والشهداء الذين قتلوا على يد من تعاون معهم كارلوس غصن.

بين حزب الله وتيار المستقبل دعوة لأخذ مصداقية الأسير

علي عميص

مما لا شك فيه أن الشيخ أحمد الأسير إنسان طائفي بإمتياز, محرض على الفتنة من شمال لبنان لجنوبه, وما بينهما محطات الدعوة للتسلح بوجه بعض الشيعة في لبنان من منطلق مذهبي بغيض, يكمن في طياته حقد منذ آلاف السنين, ولكن كيف يمكن له أن يشكل قدوة تصلح أن تأخذ بعين الإعتبار.

861500_10151456796175091_1646666148_n

في الإسلام الكثير من الأحاديث الدينية التي تحرم الكذب, وتضعه في اولى مراتب المحرمات, من هذه الناحية الشيخ أحمد الأسير هو إنسان صادق بإمتياز, لناحية معاداته لبعض للشيعة في العلن ورغبته في القتال ضدهم, في حين لا نجد هذا الصدق الواضح من قبل معظم الأفرقاء السياسيين في لبنان أمام الناس جميعاً من دون الغوص في النوايا المخفية والمبيتة الى حين, وإن كانت للسياسة متطلباتها التي تحتم على السياسيين كتمان بعض الأمور وإظهار آخرى لكن حدود هذا الموضوع يجب أن يتوقف عند المصلحة العليا للوطن مهما كانت الظروف.

المتتبع لخطابات قيادة حزب الله وتيار المستقبل, يلتمس الكلام حول عدم الإنجرار وراء الفتنة ووحدة الصف الإسلامي السني الشيعي وكل الكلام المعسول حول الوحدة الوطنية, هنا نسأل السؤال كيف تتجسد هذه الدعوات من أجل الوحدة ورص الصف وحماية البلد من الفتن؟, أين هي النشاطات المشتركة التي يقوم بها الطرفين وأين هي الندوات التي تساهم في تخفيف وتيرة الحقن المذهبي والطائفي وأين هو الحوار الجدي  بين أبناء الإسلام؟

من يدرك جيداً الواقع على الأرض, يعلم ما يحضره الطرفين لبعضهم البعض من أفخاخ طائفية, والتهيئة للحرب الداخلية عبر الخلايا النائمة والجاهزة في كل المناطق بإنتظار الشرارة التي قد تنطلق في أي لحظة وقد لا يبقى مجال وقتها للتهدئة والحلول فتسود لغة السلاح والدمار والقتل وتجرف معها البلد  نحو المجهول, ومن هنا الدعوة الجدية لمصارحة الشعب اللبناني, وأخذ الصراحة كالتي يتحلى بها الأسير, والتوجه عبرها لتوضيح النوايا, من خلال القيام بالأعمال التي تساهم في بناء الإنسان والشخصية الوطنية التي تحب جميع أبناء الوطن من دون التفرقة و أيضا القيام بكل ما يشكل منبر للوحدة ونبذ التعصب والخلافات التي لا تصب في مصلحة الوطن والشعب اللبناني, وإلا جاز عليهم قول النبي محمد (ص) “إياكم والكذب فإن الكذب يهدى إلى الفجور وإن الفجور يهدى إلى النار”.

سوريا قرار الرد بيد المقاومة

علي عميص

وأخيراً فعلتها إسرائيل, منذ بدء المعارك في سوريا لم تتحرك إسرائيل بشكل عسكري تجاه سوريا, إذا ما أردنا غض النظر عن دعم بعض الجماعات المسلحة بالسلاح, وعن موقفها الدولي, هذا الخرق المدبر عن سابق تصميم وإصرار حضر له بغاية الدقة, إثنا عشر طائرة حلقت في سماء لبنان وسوريا من أجل إستهداف قافلة صواريخ ومركز في ريف دمشق والسبب مخفي الى هذه اللحظة قد يكون من أجل جر سوريا الى حرب تضرب بها إسرائيل سوريا وتقدم خدمة كبيرة الى الجماعات المسلحة.

من جديد سوريا غير قادرة على مواجهة هذا العدو والإنتقادات تنهال عن تخاذل النظام السوري في الرد على العدو على مدى 40 سنة, لكن من يملك الحس المقاوم يعلم علم اليقين الدور السوري في الصراع العربي الإسرائيلي, ولا يمكن فصل المقاومة اللبنانية عن سوريا ولا يمكن لسوريا وحدها أن تنفرد بقرار الحرب مع إسرائيل, إذا ما أردنا الرد على إسرائيل الأجدر بنا أن نطالب حزب الله بالرد على إغتيال القائد عماد مغنية, الموضوع ليس بهذه البساطة, من يرد ومن لا يرد, إذ إن الحرب قائمة, ولا يمكن الإنزلاق وإعطاء إسرائيل أي ذريعة لمهاجمتنا, في حين أننا نحضر للحرب الكبرى في كل ساعة, والرد سيكون حاضر في وقته.

عذراً سوريا, قرار الرد على إسرائيل ليس بيدك, هذا القرار هو ملك المقاومين الذين يرابطون في الليل والنهار ويعلمون متى يتنفس الإسرائيلي ومتى ينام, هم اللذين إنتصروا على إسرائيل سابقاً حتى القافلة التي إعترف العدو بضربها هي ملك لهم ولا ننسى التحليق في سماء لبنان قبل الغارة وبعدها وفي كل يوم, وبالتالي قرار الرد هو برسم بنادق المجاهدين, الذين كان لسوريا الدور الكبير والأساسي في تدريبهم على أراضيها, وتمرير السلاح وكل ما يلزم من أجل تحرير لبنان, والإنتصارات السابقة واللاحقة.

إسرائيل العاجزة أمام بضع صواريخ من قبل المقاومة الفلسطينية هي اليوم أضعف من القيام بفتح الجبهات من دون التدخل الأمريكي وقيادة هذه الحرب, وأيضا التدخل العربي ودعم الجماعات الإرهابية ولا نستبعد مشاركة قوات عربية الى جانب إسرائيل في الحرب المقبلة لا محالة, تبقى المفاجئة الكبرى التي وعدنا بها السيد حسن نصر الله (قائد المقاومة ضد العدو الإسرائيلي)  هي العامل الذي نعتمد عليه في الحرب المقبلة.

بين المتعة والمسيار الزواج المدني قمة الحلال

علي عميص

يكثر السجال في الاونة الأخيرة حول موضوع الزواج المدني في لبنان وما يشكله من حافز أمام الشباب من أجل العبور الى السعادة الزوجية التي يريدون, بعيداَ عن  تحكم السلطات المذهبية في رقاب من لا يريدون الولوج من خلال أبوابهم الطائفية, فبعد إحراز بعض الخطوات المهمة في هذا المجال, وبعد ميل دفة الميزان الى مناصرة هذه القضية المحقة, خرج المفتي محمد رشيد قباني ليعلن تحريم هذا الموضوع, معلناً أن ” كل من يوافق من المسؤولين المسلمين في السلطة التشريعية والتنفيذية على تشريع وتقنين الزواج المدني ولو إختياريا هو مرتد وخارج عن دين الاسلام ولا يغسل ولا يكفن ولا يصلى عليه ولا يدفن في مقابر المسلمين”, سأقوم بسرد تعريف لأنواع الزواج في الإسلام بشكل مقتضب ومن ثم أتفرغ للرد على ردته المردودة عليه.

–  المتعه..

المُتمتع بها: زوجتك نفسي على مهر قدره (كذا) لمدة ( كذا).

المُتمتِع: قبلت التزويج.

تم الزواج, بهذه الصيغة يبقى عامل الوقت يلعب دوره والأعين بين القبلة والضمة تشاهد الساعة مخافة إنتهاء الوقت المحدد والدخول في فوبيا الحرام فيقع الزنى بعده لأن الطلاق في المتعه ينتهي مع إنتهاء الوقت المحدد من بداية العقد, لا شهود العملية أمنية بإمتياز أضرب وأهرب, لن أدخل في باقي التفاصيل, المهم في الموضوع أن المتعه لها شروطها بما يتعلق بالزوجة ويختلف المراجع حول هذه الشروط, ولا بد أن نذكر بأن الكثير من الشباب المسلم الشيعي تحديداً يتسلح ببعض الفتاوى من أجل التمتع بالفتيات البكر من دون إذن ولي أمرها, عدد النساء في المتعه لا يهم قد يصل لمئة إمراة في نفس الوقت على ذمة رجل واحد من يعلم؟, من شروطه أيضاً, المهر قد يكون أحياناً علبة سجائر, وقد يكون شيئ لا يذكر لكن المهم أن المهر واجب لكي يصح العقد بنظرهم.

–  المِسيار..

تشتهر به الطائفة السنية, وقد تنبذه فئة منهم لكنه يبقى أرحم لعقولنا من المتعة, لأنه يشترط إذن ولي الأمر في المقابل تسقط المرأة فيه حقها في المسكن والنفقة, الطلاق واجب فيه وليس هناك وقت محدد, فالزواج ينتهي بالطلاق والعدد محصور بأربعة, مهما كان النوع مسيار أو غيره, المهم لا يجوز تخطي هذا الرقم المذكور في القرآن الكريم. برز  أخيراً زواج ما يسمى المناكحة, وهو حالة خاصة بالجهاد تدخل بعده الفتاة الجنة كما وعدها رجال الدين, لأنه بمثابة جهاد بالنسبة لها, المهم أن تتعدى سن ال 14 سنة أو تكون مطلقة أو ترتدي النقاب ولمدة قصيرة غالباً لا تتعدى الساعة, لإعطاء الفرصة الى مقاتل آخر بالمناكحة.

–  الزواج المدني..
سأقوم بذكر ما يختلف عن الزواج الديني فقط, يقوم الزواج المدني في محاكم مدنية أمام قاضي مدني, مختص بالأحوال الشخصية, مع إحتفاظ كل من الزوجين بمعتقداتهم ودياناتهم, ولا يشكل الإختلاف أي عائق أمامهم, وبالتالي لا مانع أمام التوريث, تكلفة الزواج المدني أمام المحاكم المدنية لا تتعدى ال 60 دولار من إجراءات ومعاملات رسمية.

–  الزواج الديني..
يختلف عن الزواج المدني بأن عقد الزواج يتم في محاكم دينية مذهبية, وأمام قاضي من رجال الدين كل حسب طائفته, ويلزم أحد الزوجين في بعض الحالات بتغيير ديانته من طائفة لطائفة أخرى, وإلا فلا زواج, وقد يشكل الإختلاف في الدين بين الزوجين مانعاً بما يتعلق بالإرث في بعض الحالات أيضاً, تكلفة الزواج في المحاكم المذهبية وبين كتب الكتاب والمشايخ بين 200$ و ال 1000$ دولار ربما أكثر حسب كبر اللفة وطول السبحة.

– خلاصة الزواج..

الدين الإسلامي لا يشترط أن يقع عقد الزواج في مكان ما, أو في زمان ما, ولا يشترط أن يعقد رجل الدين عقد الزواج, فبإمكان الرجل والمرأة وحدهما أن يعقدا زواجهما, إلا أن وجود رجل الدين أصبح عادة إعتادها الناس, لذلك بإستطاعة أي شخص أن يجري عقد الزواج بشرط أن يكون عاقلاً وغير قاصر, ومنهم من يشترط صيغة معينة ومنهم لا ولكن الإثنين حلال و يكمل معه المسلم دينه.

بالتالي فإن الزواج المدني عندما يعطي المرأة حقها الكامل ولا ينتقص منه شيئاً, وعندما لا يتم الزواج المدني إلا بالأعلان عنه أمام الناس جميعاً, وغيرها من الميزات التي تقارب و تجعل منه شبيهاُ بالزواج الديني بعيداً عن إستغلال المؤسسات الدينية للمتزوجين, يصبح هو قمة الحلال بالنسبة لزواج المتعة والمسيار وهذا لا يدل على أن زواج المتعة والمسيار حرام لست بموقع التحريم إلا إن عقلي يرفض هذه الفكرة من أساسها إلا أذا وجد رجل دين يقبل هذا الأمر على أقربائه وقتها نبحث الموضوع.

–  الى صاحب الردة..

كان يجب عليك أن تستمع لكلام الرئيس الحص, يوم قال لك ” برّئ نفسك مما اتُّهمتَ به أو إرحل بسلام والخيار الثالث والعياذ بالله، إهدار كرامة طائفتك ” كما فعلت بإهدارها بعدها سارعوا الى البحث عن مخرج مشرف لحضرتكم فلم يستطيعوا لهول الفاجعة التي إقترفها نجلكم, سرقة الملايين من أموال المسلمين, ومع ذلك تخرج للعلن في وضح النهار لتوزع الصكوك وتحرم وتحلل, ماذا عن نكاح الوداع؟ وعن فتاوى اللواط للمجاهدين هل ينطبق عليك هذا الأمر؟

        ترددت كثيراً قبل كتابة هذا المقال, حتى سبقتني الردة, فرحت أبحث عن قطعة أرض تحتضن أحلامنا بعد موتها, وعن قطرات من السماء لتغسل ما بقي لنا من أمل في هذا البلد الذي أصبحت معه الأحلام كوابيس, تخرج الى الواقع على أشكال مختلفة, والى أين نحن ذاهبون؟

سجين يهزم دولة!

علي عميص

سجين يهزم دولة!

–         مروان شربل إستقل..

سجن رومية هو النسخة اللبنانية من مسلسل الأفلام  الأمريكي الشهير “Prison Break “  بل لو أردنا صناعة مسلسل خاص بنا داخله لتفوقنا على العقل الأميركي في أخراج وتمثيل الأفلام , بطله هذه المرة وزير الداخلية مروان شربل السجين رقم واحد في هذا البلد, سجين طفولته واللعبة السياسية التي يلعبها بالتنسيق مع كبار اللاعبين فبعد عملية تعداد داخل السجن يخرج ليشرح لنا بأن السجناء عبروا عن إنزعاجهم من عملية التعداد التي تسبب نوع من الفوضى والفلتان, بحق السماء هل هذا كلام رجل مسؤول ؟! مروان شربل إستقل والبلاي ستيشن على حسابي مع أحدث ألعاب التسلية .

–         سجين يهزم دولة..

الدولة تفاوض أهالي المسجونين من أجل إقناع أولادهم داخل زنازينهم بتسليم أنفسهم للعدالة من أجل التحقيق في مقتل شخص داخل السجن أُصدر بحقه حكم من أحد أمراء السجن يقضي بجلده حتى الموت أمام الحراس الذين يخافون من المساجين ونفوذهم, عجباً لا يستطيعون إلقاء القبض على سجين داخل سجنه و يريدون إقناعنا بإنتخابهم من جديد؟ يريدون بناء لبنان عن أي لبنان يتحدثون؟…

–         الطبيعة ترفض تعصبهم..

حتى الطبيعة ترفض هروب المجرمين وترسل العاصفة أولغا التي حولت نفق حفروه بعرض مترين يسير تحت الأرض ليخرج  خارج الحائط التابع للسجن لمستنقع تتجمع فيه المياه مما سمح بكشفه مبكراً ,لو تم هذا الأمر لكان الأن أكثر من 300 سجين خارج السجن, بالتنسيق مع سلفيين وأصوليين وبعض الدركيين سيتوزعون بين صيدا وطرابلس والطريق الجديدة ومستديرة الكوكاكولا, ينفذون الأحكام  والعربدة التي تعلموها في السجن.

–         الحور العين داخل السجن..

الدولة وافقت على بناء أربعة سجون تكلف مئتي مليون دولار, حتى في هذا الموضوع يريدون السرقة من خلاله, أربعة سجون تكلف كل هذا المبلغ من المال, ما هي هذه السجون؟,الجنة؟ هل تتضمن الحور العين على شاكلة ميريام كلينك من أجل السلفيين؟ إحجزوا لنا غرفة أو إثنين داخله لعلنا ننعم ببعض الحرية داخل سجنكم وننسى عهركم خارج قضبانه.

–         الإجرام ينتصر داخل سجنه..

إمارة تصدر الأحكام, تجارة المخدرات وتعاطي الحبوب المخدرة على أنواعها المختلفة ومنها ما يصعب شراءه خارج قضبان السجن , هواتف خلوية, سكاكين وسيوف والكثير غيرها من الممنوعات كلها متوفرة بحرية داخل السجن, حتى الانترنت متوفر ومنهم من يتابع أعماله من داخله ويتواصل مع المقربين عبر برنامج السكايب والفايسبوك, ولا تتعجب عند علمك بأن أحد الموقوفين ينظم إعتصام خارج السجن أو حتى عملية أمنية ما.

بإختصار سجن رومية يعكس الواقع الذي نحن فيه خارج السجن, مزارع طائفية في ظل غياب الدولة وتقصير المواطن عن محاسبة المسؤولين.

كلمة في إطلاق حملة معاً في الجنوب

علي عميص

أيها الشباب,

نلتقي اليوم من أجل إطلاق حملة معاً في الجنوب من بوابته صيدا  مدينة العيش المشترك ومدينة السلم الأهلي, المدينة التي تجتاز يوماً بعد يوم الأزمات الطائفية التي تلحق بها مؤخراً وسط إهمال حقيقي من السلطات الحكومية بعيداً عن إستعراضات على  القنوات التلفزيونية لا تقدم ولا تؤخر.

حملة معاً أخذت على عاتقها السير في مسيرة السلم الأهلي في كل المناطق اللبنانية دون إستثناء متسلحة بالشباب الحالم بالتغيير المندفع من أجل وطنه لبنان, وها نحن اليوم نقف لنطلق العنان للشباب في منطقة الجنوب للأنخراط والأنضمام وقيادة هذه الحملة التي هي من صلب الشعب اللبناني, نحملكم الأمانة ونسير معاً جنباً الى جنب في سبيل تحقيق ما نصبوا إليه.

صرختنا, هي صرخة كل محروم صرخة كل مواطن لبناني يتألم بصمت يرفض واقعه ولا ينقصه سوى من ينير له الطريق من أجل خلاصه وبالتالي خلاص لبنان, فعلى رغم  المشاكل اليومية التي تلاحقه من الضرائب الكبيرة الى الكهرباء الى الغلاء لا ينقصه سوى قانون إنتخابات طائفي بإمتياز يكرس الطائفية ويفضح ما يضمر له المعنيون في نفوسهم تجاه بعضهم البعض وتجاه شعوبهم التي أمعنوا في تقسيمها وتصنيفها ولن تكتمل لعبتهم إلا بتقسيم لبنان الى مزارع  طائفية  تحرض الأخ على أخيه وتشرع الأبواب أمام إسرائيل وغيرها بالإستيلاء على لبنان من جديد.

بالقرب منا, هناك في البحر, مستقبل أولادنا لا يجب أن ننسى ما تشكله مصادر الطاقة النفطية والغازية من دور في بناء لبنان وتسديد ديونه وخفض الغلاء المستشري على كل الصعد, فكما عيننا على وحدتنا يجب أن نبقى العين الأخرى بهذا الإتجاه ولا يجب أن نغفل ونترك المجال لأصحاب المزارع الطائفية لنهب آخر أمل لنا والحلم المنشود بدولة لبنان التي نريد.

معا” ننبذ الفتنة والعصبيات الطائفية والمذهبية

معا” نقاوم لإرساء السلم الأهلي

 معا” نبني دولة المواطنة على أنقاض دولة الرعايا

معاً نعمل يد بيد من أجل لبنان.