الرئيسية » مقالات إجتماعية » بالفيديو والمنطق والعقل المعارضة تفتعل مجزرة الكيماوي في سوريا

بالفيديو والمنطق والعقل المعارضة تفتعل مجزرة الكيماوي في سوريا

شسبشسبسش

علي عميص

لا يمكن الغوص في ما يحصل اليوم على الساحة السورية من دون التطرق الى ما يحصل على مستوى العالم من إجتماعات بهذا الخصوص نذكر أبرزها:

خلاصة إجتماع بوتين وبندر يمكن إختصارها بالتالي, بندر يعرض على روسيا شراء سوريا في المقابل  كان الرد حازم وواضح من الرئيس الروسي, نحن لن نتخلى عن سوريا. فما كان من بندر إلا أن وعده بأن لا خيار سوى اللغة العسكرية والأوضاع الى مزيد من التأزم.

لم يمر وقت طويل على هذا الإجتماع وسوريا تشهد ابشع المجازر بالأسلحة الكيماوية السامة.

غريب أمر النظام السوري لا يفتعل المجازر إلا قبل ساعات من إجتماع مجلس الأمن لمناقشة الوضع  في سورية ولا يستعمل الكيماوي إلا بعد ساعات من وصول لجنة التحقيق بإستعمال الكيماوي المتهم بها النظام نفسه…
أمام هذه الإتهامات للنظام لا بد من توضيح الأمور ووضع النقاط على الحروف.
والكلام ليس دفاعاً عن النظام السوري بل من أجل نشر الحقائق لان الهجمة التي تشن من قبل العالم أجمع تتخذ من حجج باطلة مستندات لإدانة الشعوب, وبناء مقررات لصالح محور على محور آخر.
نُشر على الإنترنت منذ ما يقارب السنة فيديو يظهر كتيبة الريح الصرصر الكيماوية وهي تتدرب على إستعماله وتتوعد النظام بضربه بالكيماوي. وهذا رابط الفيديو:
https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=pRPVwn5B8WE

واليوم بعد نشر الفيديوهات التي تتعلق بتلك المجزرة البشعة في الغوطة الشرقية في ريف دمشق يتبين لنا التالي:
أولاً: جميع الفيديوهات تم تصويرها في أماكن مغلقة, والسبب هو من أجل حصر غاز السام  الذي يقتل بمجرد إستنشاقه.
ثانياً: أين أماكن نزول الصواريخ ؟ وعدم وجود آثار للقصف على المصابين, ولا وجود لمشاهد الدمار التي ترافق القصف, ولا حتى مكان ضرب الصواريخ الذي تكلم عنه المسلحون.
رابعاً: فيديو من بين الفيديوهات يظهر مصاب لحظة موته وبعد تعرضه للسارين في أقل من 10 دقائق مما يدل على أنه تم جعله يستنشق الغاز ليتم تصويره.
رابط الفيديو:

خامساً: الفيديوهات لا تظهر وجود مظاهر البكاء على المصابين أقلها ليكن هناك أي أحد من أقربائهم على قيد الحياة ليبكيهم أمام الكاميرات, بل تم إعدام جميع أفراد الأسر لكي لا يبقى من يخبر الحقيقة.
سادساً: الفيديوهات أكثرها عبارة عن تمثيليات,يتم في خلالها  صف القتلى وتصويرهم.
شاهدوا الفيديو التالي:
https://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=vVOGtusnCXg

سابعاً: تضخيم عدد القتلى, وإن ما أردنا إحصاء عدد القتلى في ما تم نشره من الفيديوهات لا يتعدون ال 200 شخص والحديث الان عن حوالي 1500 قتيل لا أساس له من الصحة.

ثامناً: تم تصوير بعض الفيديوهات وهناك أصوات إشتباكات مما يدل على أن الجيش السوري قريب من المسلحين في بعض المناطق وبالتالي لا يمكن له ضرب الغازات السامة على مقربة من جنوده.
أمام كل هذه الوقائع ستكشف الأيام مدى صحة المعلومات, وعلينا الإنتظار لنرى القرار العالمي المهم الذي سيتخذه العالم بناء على هذه الفيديوهات والمجازر الوهمية التي إرتكبها المسلحون أنفسهم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s